ارسل مشكلتك x

ميشلان للإطارات توقع اتفاقية شراكة مع مجموعة غطاطي

من شهر واحدة | بقلم : محمد حسين

أعلنت شركة ميشلان عن توقيع اتفاقية انضمام الملك فيصل لتجارة الكاوتش والبطاريات، إحدى شركات توزيع الإطارات في مصر وعضو في مجموعة غطاطي لتوزيع إطارات ميشلان في السوق المصري.

وأوضحت الشركة أنها بموجب الاتفاقية تقوم شركة الملك فيصل ببيع إطارات ميشلان في مصر وتأتي هذه الشراكة لتعزيز حضور ميشلان في مصر من خلال توفير منتجاتها لعدد من فئات المركبات، ومنها سيارات الركّاب، ومركبات الدفع الرباعي، والشاحنات الخفيفة والثقيلة، والحافلات.

وقال مارك باسكيه، رئيس شركة ميشلان في منطقة أفريقيا والهند والشرق الأوسط: "هذه الاتفاقية خطوة هامة لتعزيز حضورنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. نحن سعداء جداً بالعمل مع مجموعة غطاطي، والتي تعد من أهم شركات قطاع التجزئة التي تبيع عدد من العلامات التجارية في مصر. وتأتي هذه الشراكة لتعزز التزامنا بالسوق المصري ولتأكد على ثقتنا بهذه الدولة التي تتسم بالديناميكية والفرص الكبيرة للنمو."

وتمثل الاتفاقية الموقّعة بين شركة ميشلان ومجموعة غطاطي خطوة هامة لتعزيز شبكة توزيع إطارات ميشلان في مصر، حيث تعمل شركة تمكو للتجارة والتوزيع على بيع وتوزيع إطارات ميشلان مصر على مدى الـ 40 سنة الماضية، وستتابع ميشلان إدارة عملياتها في مصر من خلال الشركتين بالتوازي.

ومن جانبه قال ممدوح غطاطي، رئيس مجلس إدارة مجموعة غطاطي: "أن تجارة الإطارات كانت شغفي منذ بداية مسيرتي المهنية، ولطالما حلمت بالتعاون مع شركة ميشلان، لذا فإن هذه الاتفاقية تمثل شرفاً كبيراً بالنسبة لي، حيث سنتمكن من تزويد عملائنا بإطارات آمنة وذات جودة استثنائية. وبالنيابة عن فريق عمل غطاطي، إنه شرف لنا أن نتعاون مع ميشلان لنمنح عملائنا طريقاً أفضل للأمام."

ستستفيد ميشلان من الموقع الريادي لمجموعة ممدوح غطاطي في قطاع الإطارات والبطاريات في مصر، وذلك في قطاعي التجزئة والبيع بالجملة، وتتيح هذه الاتفاقية خياراً إضافياً للعملاء لشراء إطارات ميشلان من أكبر شبكة توزيع متعددة العلامات التجارية في الدولة، حيث تمتلك مجموعة غطاطي أكثر من 40 نقطة بيع في مختلف أنحاء مصر.



آخر الأخبار

اكثر الأخبار مشاهدة

  • مقالات
    في زمن الكورونا .. كيف تنظف سيارتك ودراجتك؟

    يفضل الكثيرون الآن خلال انتشار عدوى كورونا الاعتماد على السيارة الخاصة أو الدراجة بدلا من وسائل النقل العام، لكن كيف يمكن تنظيف الدراجة والسيارة وجعلها محمية ضد هذه الفيروسات، التي تنتقل عبر ملامسة أسطح مصابة؟