ارسل مشكلتك x

الحيل الجديدة لسرقة السيارات ووسائل الحماية

منذ 2 شهر | بقلم : وكالات

الوقت، الذي كانت فيه السيارات تُسرق بمفك و"طفاشة"، انتهى، ليحل محلهما تطبيقات وسيطرة على إلكترونيات السيارة وأجهزتها الرقمية ومدى مهارة اللص في اختراق هذه الأنظمة عبر الحاسوب.

وأوضح نادي السيارات ADAC الألماني أن السيارات المعتمدة على ما يعرف باسم نظام Keyless-Go أو مفتاح التحكم عن بعد، تكون عرضة للسرقة على وجه الخصوص؛ حيث يتم فتح أبواب هذه السيارة بمجرد اقتراب مالكها منها، ثم يتم تشغيل المحرك بمجرد الضغط على أحد الأزرار.

وأضاف نادي السيارات الألماني أن الحيل، التي يعتمد عليها السارق مع نظام Keyless بسيطة؛ حيث يتم تمديد الإشارات اللاسلكية بين السيارة والمفتاح ليتمكن اللص من اختراق السيارة، كما أن الأجهزة المطلوبة لهذا التمديد ليست باهظة الثمن.

نسخة إلكترونية للمفتاح

ومن الطرق الأخرى عمل نسخة إلكترونية للمفتاح، ولهذا الغرض يُستخدم مفتاح يعرف باسم "بلانكو"، والذي يمكن تهيئته. وبذلك يتمكن اللص من اختراق السيارة، وتوصيل جهاز لاب توب في قابس جهاز الفحص بالسيارة، وقراءة البيانات وتخزينها على مفتاح عادي يمكنه سرقة السيارة به، وبدلا من ذلك، يمكن إنشاء نسخة إلكترونية من المفتاح الأصلي تسمح بفتح السيارة بشكل مريح وتعطل وظيفة مانع الحركة، ولذلك ينصح بعدم إعطاء المفتاح للغرباء.

ومن الممكن قراءة بعض المفاتيح حتى إذا لم يتم استخدامها على الإطلاق. ولذلك ينصح هانز جورج مارميت، عضو منظمة الخبراء الألمانية، بتغليف المفتاح في رقائق الألومنيوم أو النقل في صندوق معدني لحمايته من الوصول غير المصرح به.

علاوة على أنه يمكن منع إغلاق السيارة بواسطة الأجهزة الإلكترونية؛ حيث يقوم اللص بإرسال إشارة التشويش لتبقى السيارة مفتوحة، ولكي يتمكن بعد ذلك من فتح السيارة بسهولة، ويعزز هذه الحيلة عدم انتباه قائدها أو شرود ذهنه أثناء قفل السيارة، وعدم انتباهه إلى إشارات الإضاءة أو صوت قفل الأبواب.

وسائل حماية بسيطة

ويمكن حماية السيارة ببعض الوسائل البسيطة والفعالة في الوقت ذاته؛ حيث ينصح خبراء حماية المستهلك بما يسمى "مخلب عجلة القيادة"، الذي يقفل المقود بشكل مرئي واضح، ونفس النظام متاح كمخلب للعجل، مما يجعل الحركة بالسيارة أمرا مستحيلا. بالإضافة إلى ذلك يُنصح بعدم ترك الأشياء الثمينة مرئية في السيارة.

وعلى الرغم من هذا كله فإن نادي السيارات الألماني يرى أن صناعة السيارات لديها الكثير لتقديمه فيما يتعلق بأمان تكنولوجيا المعلومات مقارنة بالصناعات الأخرى، ولكن يبدو أن المطورين أدركوا المشكلة بشكل واضح ووضعوا ما يسمى بالأمان الإلكتروني على رأس جدول أعمالهم.

وإلى أن يقوموا بالفعل بإحكام غلق باب هذا النوع من السرقة ومنعه بنسبة تصل إلى 100 بالمائة، فإن شركات السيارات توفر حماية محسنة على الأقل، وخاصة لسيارات الصالون الفاخرة والسيارات الرياضية. وتقدم شركات مثل بورشه ومرسيدس في سياراتها ما يسمى بنظام تعقب نظام الملاحة GPS، لتحديد موقع السيارة بعد السرقة، وإن كان ذلك لا يمنع السرقة، لكنه على الأقل يزيد من فرص استعادة السيارة.


آخر الأخبار

إعلانات

اكثر الأخبار مشاهدة

إعلانات