ارسل مشكلتك x

النيل والمعهد العالى للتكنولوجيا يحصدان المركز الأول في سباق السيارات الهايبريد للجامعات

منذ 10 يوم | بقلم : محمد حسين

استضاف منتجع سوماباى السياحي فعاليات الدورة الرابعة من تحديات سباق الجامعات للسيارات الهايبريد الكهربائية "2019 Global Hybrid Electric Challenge" خلال الفترة من 4 إلى 6 أبريل الجاري.

شارك يالمسابقة ثمانية جامعات مصرية وإماراتية بـ7 سيارات حيث إشتركت كل من جامعة النيل والمعهد العالي للتكنولوجيا مجتمعين على نفس السيارة شارك في البطولة كل من جامعة خليفة – الإمارات العربية المتحدة - جامعة زويل - جامعة حلوان - جامعة المنصورة - جامعة جنوب الوادي - جامعة بنها

اليوم الأول للسباق

بدأ العمل على إعداد السيارات المشاركة في السباق الذى يتم تنظيمه سنوياً مع دورته الرابعة هذا العام بمنتجع سوماباى السياحي – حيث أعدت جميع السيارات وتم فحصها فنياً من قبل مشرفي السباق التقنيين، وتم عمل تجارب حرة باليوم الأول للبطولة.

اليوم الثاني للبطولة

انطلاق السباق مع وضعية الكهرباء فقط ليبدأ بالتجارب التأهيلية المحددة لترتيب انطلاق السباق الأول لمدة 30 دقيقة حيث شهدت حدثاً دراماتيكياً مع سيارة جامعة حلوان (التي تم تصميمها بالكامل وفقاً لمعايير GHEC الأساسية) لينكسر محور العجلات الأمامية ويضطر أعضاء الفريق لإرسالها لأقرب ورشة لحام (ألومنيوم) بمدينة سفاجا التي تبعد ما يقرب من 15 كم عن سوما باي ، ومن ثم خسارة الفريق لفرصة المشاركة بكلا سباقي اليوم الأول للسباقات والذى يأتي كل منهما لمدة 30 دقيقة مع وضعية الكهرباء التامة.

وشهدت مجموع نتائج اليوم الأول لفعاليات السباق – بوضعية الكهرباء – تصدر جامعتي (النيل والمعهد العالي للتكنولوجيا) على سيارتهما رقم 300 مع إجمالي 49 لفة و35 ثانية، فيما جاءت جامعة زويل بالمركز الثاني (سيارة رقم 007) بفارق طفيف بلغ 9 ثواني ، لتلحقها جامعة خليفة بالمركز الثالث (سيارة رقم 720) بفارق 11 ثانية عن الأولى (أى بفارق ثانيتين فقط عن المركز الثاني – جامعة زويل) ... الأمر الذى أظهر مدى اقتراب مستويات أداء هذه الفرق الثلاث – بالرغم من الإعداد الأكثر دقة لدى جامعة خليفة – في الوقت الذى ظهرت فيه جامعة جنوب الوادي (سيارة رقم 014) كفريق متماسك بقوة إلا أن ضغط قائديه على البطاريات أفقدهم التصدر ومن ثم تراجعهم للمركز الرابع بفارق يزيد عن 5 لفات.

بالرغم من اجتهاد الجامعات المشاركة في الإعداد للمشاركة بتحديات هذا العام 2019 بشكل (مجتهد) إلا أن عدم إدارة أوقاتهم بشكل أكثر حرفية – منذ انتهاء تحديات العام الماضي، وبوقت كافي سواء على مستوى التجهيز أو الاختبارات -الأمر الذى أدى بدوره لظهور مشاكل فنية وعدم تحقق الاعتمادية بشكل كامل على أداء سيارات الفرق المشاركة طوال فترات السباقين الذى يأتي مجموعيهما ساعة واحدة فقط (مقارنة بالسباق المنتظر لليوم الثاني الذى تستمر عدد ساعاته إلى 3 ساعات مع نظام الهايبريد -الكهرباء والوقود بشكل مزدوج).

اليوم الأخير للسباق

بعد الإعداد النهائي للسيارات المشاركة، وإصلاح سيارة فريق جامعة حلوان التي لم تتمكن من المشاركة بسباقي اليوم الأول ... اصطفت سيارات الفرق السبع بحسب ترتيب الوصول باليوم الأول استعدادا للسباق النهائي (هايبرد – ثنائي الطاقة) والذى يمتد لمدة ثلاثة ساعات مع إمكانية استبدال السائق كل نصف ساعة ، ومع الوصل للثلث الأخير من السباق بدأت الملامح النهائية للنتائج تلوح بالأفق ... حيث بدأت المشاكل بملاحقة سيارة فريق جامعة جنوب الوادي (014) باختلال عمل شاحن البطارية العامل بالوقود ، فيما تعرضت كلا سيارتي جامعة خليفة (720) ثم جامعة زويل (007) لكسر بأسفل شاسيه السيارتين مما منعهما من استكمال السباق – إلا أن اللفتة الرائعة التي قدمها فريق جامعة خليفة بعرض أي قطع مطلوبة من الفرق الأخر ، وهو ما تم ترجمته بإعارتهم لشاحن البطاريات الخاص بهم لفريق جامعة الوادي ليتمكنوا هؤلاء الآخرين من استكمال سباقهم واحتلال المركز الرابع به – أما فريق جامعة المنصورة (003) فقد أظهر أداء رائعاً خلال ساعات السباق الثلاث ليأتي متصدراً للسباق، تبعه بالمركز الثاني فريق جامعتي (النيل والمعهد العالي للتكنولوجيا) رقم (300) فيما حل ثالثاً فريق جامعة حلوان (008) الذى أثبت كفاءة أعضاء فريقه وإصرارهم على النجاح بعد يومهم الأول المطلوب نسيانه.

وخلال حفل توزيع جوائز تحديات 2019 لهذا العام قام مدير عام البطولة – ربيع الزاهر بتكريم الفائزين بالمشاركة مع ممثل الراعي الرئيسي للبطولة (سوماباى)، حيث تمكن فريق جامعتي (النيل والمعهد العالي للتكنولوجيا) من تحقيق المركز الأول العام لتحديات 2019، فيما جاء بالمركز الثاني العام فريق جامعة زويل، أما المركز الثالث العام فقد كان من نصيب فريق جامعة جنوب الوادي.



آخر الأخبار

اكثر الأخبار مشاهدة